المنظمة الأكاديمية للتدريب والتطوير الإعلامي

فن *ثقافة *اعلام


    ماهي المراحل المنهجية كي تؤلف مسلسلا تلفزيونيا وتخطط له السيناريو والحوار

    شاطر
    avatar
    المخرج عدي حمزة
    Admin

    عدد المساهمات : 61
    تاريخ التسجيل : 03/02/2009

    ماهي المراحل المنهجية كي تؤلف مسلسلا تلفزيونيا وتخطط له السيناريو والحوار

    مُساهمة من طرف المخرج عدي حمزة في السبت يونيو 21, 2014 4:02 pm

    [justify][b]ماهي المراحل المنهجية كي تؤلف مسلسلا تلفزيونيا وتخطط له السيناريو والحوار

    على كل شخص يود ان يكتب مسلسلا تلفزيونيا أن يحدد ما إذا كان لديه موضوع او هو عاجز عن تحديد موضوع فإذا كان لديه موضوع فغنه يقوم بالخطوات التالية :\

    1- يكتب القصة حتى ولو بشكل عشوائي ولو كانت مخالفة لقواعد الكتابة الادبية للقصة من بداية وحبكة ونهاية

    2- يقوم بوضع خط احمر تحت الضمائر والأفعال

    3- يقوم بوضع أسماء أشخاص محل الضمائر وبالتحديد المنفصلة

    4- يحول الأفعال جميعا من صيغة الماضي والامر إلى المضارع وأما ما كان في صيغة المضارع فيبقيه على حاله وكذلك ما إذا كان بصيغة المستقبل

    5- ييقوم بالإبقاء على العبارات القابلة للتصوير وفق إمكانات سوريا واما العبارات التي لاتوفق الواقع فيقوم باستبدالها

    وبهذه الخطوات البسيطة يكون قد انتهى من كتابة القصة

    وبعد ذلك تاتي المرحلة الثانية وهي مرحلة تسمى التقطيع السيناريستي للقصة ( تقطيع السيناريو ) وفي هذه الحالة يقوم الكاتب وهذه كلها مراحل تحضيرية بتقطبع القصة التي كتبها إلى (30) قطعة حتى لو كان مقدار القطعة جملة واحدة وفي حال كانت الجملة بلا تحديد لشخص او فعل مضارع يجب على الكاتب ان يجري تنقيحا وتعديلا على الصيغة وسر التقطيع إلى ( 30) جزئية لان عدد حلقات أي مسلسل عربي في الموسم الدرامي الجديد ( 30) حلقة وكان في السابق ( 13) حلقة وقبلها (7)

    وقبل ذلك ( 3 ) ولو صار الموسم الدرامي ( 80) حلقة كالدراما التركية مثلا وجب عليه التقطيغ بحسب العدد الذي يتم الاتفاق عليه مع الممول ( المنتج المنفذ )

    ثم ينتقل الكاتب إلى المرحلة الثالثة وهي مرحلة تخطيط السيناريو وهي مرحلة تلي تقطيع السيناريو والتخطيط السيناريو يختلف من امريكا للمكسيك لتركيا ولكن الدراما العربية سواء كانت مصرية او سورية او خليجية لها نفس التخطيط ولاينطبق ذلك على الدراما التركية

    وفيما بلي مراحل تخطيط السيناريو :

    1- من الحلقة الاولى إلى الحلقة الخامسة تعريف بالشخصيات الرئيسية والثانوية التي ستكون واجهة المسلسل

    2- من الحلقة السادسة إلى الحلقة العاشرة تحريك احداث المواجهة بين ثنوية الخير والشر التي تشكل موضوع المسلسل

    3-من الحلقة الحادية عشرة وحتى الحلقة العشرين الدفع بالشخصيات حول ما يسمى بالتأليف الدرامي ب ( ماستر سين ) او سيد المشاهد وأو ما يعرف بكتابة القصة ب( بالحبكة والعقدة )

    4- من الحلقة الحادية والعشرين إلى الحلقة الخامسة والعشرين خلط الادوار والشخصيات لتازيم الصراع في نهايته

    5- من الحلقة السادسة والعشرين إلى الحلقة الثلاثين تقرير المصير بين ثنائية الصراع بين الخير والشر , الحق والباطل وهكذا

    وبعد مرحلة تخطيط السيناريو ننتقل لمرحلة اخرى من المراحل التمهيدية وهي مرحلة المعالجة الدرامية وفي الحقيقة المعالجة الدرامية تاخذ معنييان الاول : إذا كان النص تاريخي فيكون المقصود بالمعالجة الدرامية تحويل المادة العلمية التاريخية إلى مادة درامية قابلة للعرض لانه ليس كل ما يكتب في التاريخ يصلح للعرض التلفزيوني وللكتابة الدرامية كذلك ليس كل ما يكتبه المؤرخون او الباحثون يصلح ان يكون مشهدا معروضا علما انه في هذا الزمان أصبح الإخراج بالكومبيوتر يجعل المستحيل ممكنا كأنه ليس لدينا حتى الآن قدرات بعض الدول المتقدمة التي جعلت الدراما صناعة وطنية وقومية ةالعكس صحيح احيانا جملة مؤلفة من ستة أفعال مضارعة تتحول عند كتابة السيناريو إلى ستة مشاهد

    اما المعالجة الدرامية فيما إذا كان المسلسل اجتماعيا ( معاصرا ) او قريبا من ( العصرنة ) فتكون بقيام المؤلف برسم خط بياني يحدد فيه سيرورة ظهور الشخصية سواء كانت رئيسية في النص الذي يكتبه او ثانوية حتى لايتحول المسلسل إلى مجرد طرح أفكار متقطعة لاواصل بينها ولا متصل .

    وبعد المعالجة الدرامية وهي كما قلت من المراحل التحضيرية حيث الكاتب لم يكتب بعد فهي مرحلة الايقاع الدرامي للنص الذس سيكتبه المؤلف وهنا تختلف المدارس الاقليمية

    1- النظرية السورية في كتابة الدراما تعتبر المدخل السياسي مهم لعرض الحدث الاجتماعي ولهذا لانكاد نرى مسلسلا سوريا إلا وتجد فيه مشاهد لمخفر فرنسي او قوة عسكرية تركية بينما في الدراما المصرية يعتبرون المدخل الاجتماعي هو الأساس في حين يبدو الحدث السياسي عرضا عليه

    2- كما قلت ضابط الايقاع الدرامي في الدراما السورية هو ( مخفر فرنسي يمثله أبو جودت في باب الحارة ) و( حامية عسكرية تركية ) أو ( الزعيم ) او ( العكيد ) وفي الدراما المصرية ( القسم بكسر القاف ) أ ي المخفر او مكتب المحاماة يمثل ضابط الايقاع الدرامي نظرا لأن مصر متقدمة قانونيا على اكثر الدول العربية واقتربت من الليبرالية السياسية اكثر مع التحول الذي شهدته مصر بعد السادات ومبارك

    إذن اتضح الآن المراد بالايقاع الدرامي للنص فهو بختصار شخص تنتهي عنده الازمات مثلا في مسلسل الارض الطيبة التركي نجد الدكتور طارق هو الايقاع الدرامي للمسلسل أي للنص وفي الدراما الخليجية يعتبر صاحب رأس المال هو ضابط الايقاع الدرامي .

    وبعد اجتياز هذه المرحلة التمهيدية كما قلت يقوم الكاتب بكتابة السيناريو وهو الموضوع الأساسي للكتابة الدرامية وفي الواقع لكتابة السيناريو طريقتان تقاطعية ومتوازية :

    فأما الطريقة المتقاطعة أو الكتابة الأفقية فهي أن يختلط السناريو بالشخصيات والحوار وهذه الطريقة مفضلة في المسلسلات التاريخية او في حال كان الكاتب يكتب لاول مرة ومن خصائص الكتابة التقاطعية ان المشهد يبدأ بسيناريو وينتهي بسيناريو أيضا ولكن هذه الطريقة لها محاسن ومساوىء فمن محاسنها تترك للمخرج مجال كبير لتصحيح أخطاء الكاتب إذا كان مبتدئا ومن مساوئها تحدث مشاكل للممثلين عند اداء الدور ولهذا ظهرت الطريقة الثانية وهي الطريقة المتوازية وهي من نتائج الحاسوب حيث يتم عمل جدول من صفحة ورد وعمل أربع خانات متوازية الاولى للسيناريو والثاني للشخصيات والثالث للحوار والرابع للمؤئرات الصوتية

    ولكن بشرط ان تكون كل حلقة مؤلفة من (35-55) مشهد حتى ولو كان المشهد مقداره ( ثانية ) أو مزج بين مشهدين كما في مكالمة تليفونية او اختفاء تدريجي من مشهد لمشهد آخر

    وهنا علينا توضيح بعض الامور فخانة السيناريو تختلف مستوياتها فمنهم من يكتبه بالجملة والسيناريو باختصار هو وصف المكان الذي يتم فيه الحوار بين الشخصيات وكتابة السيناريو على درجات :

    1- مجمل كأن يكتب : المكان ( مكتبة ) ويترك للمخرج باقي التفاصيل حسب إمكانات المنتج حيث تجد الدراما المنتجة محليا غير تلك التي يمولها امير من دولة الامارات

    2- نفصيلي وسط وهو تحدي اللقطات للكاميرا قريبة او وسط او بعيدة فاللقطة البعيدة للتعريف بالمكان والمتوسطة عند لقاء الشخصيتين والقريبة لوصف الانطباع الشخصي وردة الفعل كالتركيز على لغة العيون في الدراما التركية

    3- تفصيلي موسع حيث يحدد فيه الكاتب تفاصيل اللباس بدقة بينما في الشكلين السابقيتن يترك تقدير اللباس لثقافة المخرج

    4- موسع جدا وهو الذي يستخدم فيه السينو غرافيا وهي تحيد نوع الألوان التي تلائم المشهد مثلا كاستخدام اللون الاحمر في المشاهد العاطفية واللون الاسود في مشاهد الحزن والازرق للتعبير عن منصب او حكمة والبني الخافت للتعبير عن ذكرى

    5- موسع جدا جدا وهو المستخدم في الدراما التركية ويكون القصد بيان الجانب السياحي من التصوير

    حاليا في امريكا وتركيا والمكسيك هناك ورشة من المؤلفين للنص وورشة من كتاب السيناريو وورشة من المخرجين وهذا يستخدم في حالة تعقيد البناء الدرامي للنص المكتوب وامتداداته العالمية أو في بلد شاسعة الأبعاد والقصة عالمية بعض الشيء .

    أما الحوار ففي بعض الدول يكون ترخيصا للكاتب واكاديميا يكون الحوار على شكل سؤال وجواب وبعد لك يقوم الكاتب بإسقاط اداة الاستفهام ويضع بلامنها الشخصيات بشرط ان يكون الحوار ولغته وادواته متناسبة مع الشخصية ومستواها واحيانا الحوار يكون استعارة من القصص والمسلسلات نفسها او من الصحف او ملفات حقيقية ووثائق منشورة

    بالنسبة للمؤئرات الصوتية ليست من اختصاصات الكاتب وهي التي يطلق عليها ( موسيقا تصويرية ) وهنا ملاحظات فالحوار الدرامي في المسلسل التلفزيوني لايصح ان يتجاوز أربعة أشخاص فإذا تجاوز خرج إلى الحالة المسرحية او الفيلم .

    هل قواعد كتابة المسلسل الاجتماعي هي نفسها قواعد كتابة المسلسل التاريخي ؟

    والجواب : نعم

    ففي النص التاريخي يقوم المؤلف بداية بجمع المادة التاريخية من كتب التراجم والسير والمغازي والوئائق وبعد ذلك يضع خطا تحت النقاط الغامضة وعلامات الاستفهام ويحول المعضلات إلى فعل غامض يحرك الشخصية ويقوم بإسقاط الواقع المعاصر على الشخصية حيث يكون المقصود هو محاكاة الشخص للواقع السياسي وبالعكس اما الكتابة الكوميدية فتتم وفق دورة دائرة حيث حدث يمر عهلى الجميع وفي كل حلقة يكون احد الشخصيات هو الواجهة الأساسية للاحداث

    كلمة اخيرة : لاينطبق هذا على الدراما التركية التي تتبنى النظرية الروسية في كتابة النص الدرامي وهو البناء الأفقي[/b][/justify]

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد نوفمبر 19, 2017 1:59 am